الشئون الأكاديمية تنظم ورشة عمل حول تفعيل وتطوير المراكز والوحدات في الجامعة الإسلامية

  • 11/25/2014

نظمت الشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع شئون البحث العلمي والدراسات العليا ورشة عمل بعنوان: "نحو تفعيل وتطوير المراكز والوحدات في الجامعة الإسلامية"، وانعقدت الورشة في قاعة المحاضرات المصورة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وحضرها الأستاذ الدكتور عليان الحولي –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور يحيى السراج –نائب الرئيس للشئون الخارجية، والدكتور حاتم العايدي – مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، رئيس اللجنة التحضيرية للورشة، والأستاذ خالد شويدح –مدير الشئون الأكاديمية، وشارك في الورشة عدد من رؤساء المراكز والوحدات في الجامعة، ولفيف من المختصين والمهتمين.



الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للورشة، أكد الأستاذ الدكتور الحولي على أهمية تطوير الخدمات التي تقدمها وحدات ومراكز الجامعة، وبين أن الجامعة تضم (18) مركزاً ووحدةً علمية وبحثية وتطويرية، ولفت الأستاذ الدكتور الحولي أهمية التعاون بين الأكاديميين من أصحاب الخبرات والتجارب والباحثين في المجالات العلمية والمعرفية والتطويرية.

بدوره، أوضح الدكتور العايدي أن الهدف الرئيس من عقد الورشة يكمن في الوقوف على الاحتياجات والمستلزمات التطويرية للمراكز والوحدات في الجامعة، ونوه إلى أن ذلك يتطلب دراسة ومعرفة العقبات والمشاكل التي قد تواجه تطور تلك المراكز والوحدات.


الجلسة الأولى

وتضمنت الورشة جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الأستاذ الدكتور محمد مقداد- مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، وجاءت بعنوان: "مقترحات تطويرية للمراكز والوحدات"، وقدم الدكتور سمير عفيفي- مدير مركز الدراسات البيئية والريفية بكلية العلوم- مقترحاً لنظام حاضن لتفعيل دور المراكز والوحدات البحثية في الجامعة، تحدث فيها عن الدوافع وسبل التطوير للمراكز والوحدات البحثية.

وتناول الدكتور العايدي واقع وآفاق تطوير المراكز والوحدات في الجامعة، وشارك الأستاذ الدكتور نظام الأشقر- مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا- بورقة بحثية بعنوان: "لائحة المراكز والوحدات البحثية والعلمية بالجامعة"، ووقف فيها على ماهية المركز بشكل عام، وأهدافه، ومجالات العمل، وإدارته، وبيئته الإدارية والمالية.


الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية فقد ترأسها الدكتور إياد الدجني- نائب عميد الجودة والتطوير بالجامعة، وجاءت بعنوان: "تجارب المراكز والوحدات بالجامعة"، وتحدث فيها الأستاذ الدكتور محمد الكحلوت- مدير مركز عمارة التراث "إيوان" بكلية الهندسة- عن مركز إيوان، ودوره في الحفاظ على التراث المعماري والحضاري في قطاع غزة، وعرض الدكتور محمد الحنجوري- مدير مركز التميز والتعليم الإلكتروني- ورقة عمل عن ماهية عمل مركز التميز والتعليم الإلكتروني، وطبيعة الخدمات التي يقدمها لأعضاء هيئة التدريس والطلبة بالجامعة، وتطرق المهندس عبد الناصر عبد الهادي– مدير مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة- إلى الإنجازات التي حققها المركز على صعيد تنفيذ البرامج والمشاريع النوعية، فضلاً عن الخدمات الفنية والاستشارية التي يقدمها المركز لطلبة لكلية الهندسة، وأوضح كل من، الدكتور خليل الأسطل، والمهندس عبد الله الصعيدي- طبيعة عمل مختبر المواد والتربة، وأهميته في المجتمع، وتحدث الدكتور إبراهيم أبو شبيكة- مدير مركز التاريخ الشفوي بكلية الآداب- عن نشأة وأهداف المركز، إلى جانب الخدمات التي يقدمها للطلبة والجامعة والمجتمع الفلسطيني.