الشئون الأكاديمية تنظم ورشة عمل حول مهام وآفاق تطوير القسم الأكاديمي

  • 08/16/2016
ضمن الاستعدادات الخاصة ببدء الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2016/2017م، نظمت الشئون الأكاديمية بالتعاون مع شئون البحث العلمي والدراسات العليا ورشة عمل بعنوان: "القسم الأكاديمي.. مقترحات تطويرية"، بحضور ومشاركة الأستاذ الدكتور عليان عبدالله الحولي -نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور/ عبد الرؤوف علي المناعمة- نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور أيمن هاشم السقا، والدكتور عمر سعيد عصفور-مساعدا نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور/ سناء أبو دقة -مساعد نائب الرئيس لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ خالد شويدح - مدير الشئون الأكاديمية، ونواب العمداء، ورؤساء الأقسام المكلفين للعام الجامعي الجديد 2016/2017.

و افتتح الأستاذ الدكتور الحولي اللقاء  بكلمة مستفيضة، ذكر فيها أن هذه الورشة هي باكورة سلسلة من خمس ورش عمل ستعقدها الشئون الأكاديمية خلال الأسبوعين القادمين لعدة فئات هامة من الأكاديميين؛ تمهيدًا لبدء الفصل الدراسي الجديد، مؤكداً أن الأقسام الأكاديمية تمثل قلب الجامعات، ومفتاح شهرتها وتألقها، وقال :" سمعة الجامعات والكليات تكمن في سمعة أقسامها العلمية، ويحتل القسم الأكاديمي موقعاً محورياً بالغ الأهمية في التعليم الجامعي إذ يقدر أن نحو (80%) من القرارات الجامعية يتم اتخاذها داخل الأقسام.

وقدم الأستاذ الدكتور الحولي توصيفاً علمياً لرئيس القسم الأكاديمي من حيث كونه : عالماً مختصاً، وقائداً تربوياً، وتطرق إلى الموقع المحوري الذي يحتله رئيس القسم في التعليم العالي، والأدوار المنوطة به، مستشهداً في ذلك بنتائج دراسات وبحوث علمية مختصة، وعرض الملامح العامة لخطة عمل الشئون الأكاديمية للعام 2016/2017م، كما عرض عدة مقترحات تطويرية للقسم الأكاديمي.


من جانبه، وأكد الأستاذ الدكتور المناعمة على أهمية ودور الدراسات العليا والبحث العلمي في الارتقاء بالتعليم الجامعي وخدمة المجتمع، وأهمية دور رئيس القسم في  قيادة الزملاء الباحثين والمختصين في مجالات متنوعة.

 وتطرق الأستاذ الدكتور المناعمة إلى عدد من الموضوعات منها بدء تفعيل برنامج "كشف التشابهات Turnitin"، الذى يهدف إلى فحص الأصالة، وتشجيع أفضل الممارسات لاستخدام ونقل المواد المكتوبة للآخرين، بالإضافة إلى متابعة الالتزام بقوالب رسائل الماجستير، شدد على أهمية الإشراف الرصين على طلبة الدراسات العليا.

بدروه، قدم الأستاذ الدكتور السقا عرضاً تفصيلياً لمهام ومسئوليات رئيس القسم، والملفات التي يتعين على القسم الأكاديمي متابعتها والتركيز عليها، ومنها على سبيل المثال: مراجعة الجدول الدراسي، وضرورة استكمال الأعباء الدراسية.

وجرى خلال ورشة العمل عرض التعديلات الأخيرة التي تمت على النظام الأكاديمي لفئة البكالوريوس، وتوزيع كتيب "الدليل الإرشادي لرئيس القسم الأكاديمي" إضافة إلى نسخة من النظام الأكاديمي.